20 avril 2021

Le Petit Journal

La vérité, rien que la vérité

بومرداس / نهب رمال الشواطئ والأودية ملف لم ينتهي أثرياء ومدمنون ومسبوقون وبسطاء ينفذون الجريمة

       لبوتي جورنال   11/  03    2021 :   ما زالت ظاهرة نهب رمال شواطئ البحر والأودية في متواصلة في ولاية بومرداس   حيث أن الظاهرة  ما زالت ملفا مفتوحا كون نهب الرمال مصدر  ربح الآلاف من العائلات وبارونات  الرمل .

 أصبحت ظاهرة نهب رمال شواطئ البحر تميز ولاية بومرداس عن غيرها ،وارتباطها بالجماعات الإرهابية، حيث أن  نهب الرمال في تزايد ، ولم تتوقف في بلديات بودواو البحري ، قورصو ،زموري، لقاطة، سيدي داود، ساحل بوبراك ، دلس ،وبغلية ،ورأس جنات

مواطنون ،أكدوا بان شاحنات الرمل تسير ليلا دون مبالاة بأي حاجز والويل لمن يقف ضدها ويمنعها خاصة، وأن لها أعين تؤمن لها الطرقات الكل باتجاه معين منها من تتجه إلى تيزي وزو ومنها من تتجه إلى العاصمة ،ومنها من تتجه إلى نقاط  بعض ورشات صناعة الأعمدة الأسمنتية الخاصة بالأسقف

شباب يعملون ليلا  يحملون بأدوات العمل لملأ شاحنات الرمل ببودواو البحري ،ولقاطة ودلس وزموري لقاطة وساحل بوبراك ، ودلس أغلبهم من ذوي السوابق القضائية تخص سرقة الرمل والضرب والجرح، هم عمالة لمافيا نهب الرمال المعروفين بولاية بومرداس، ومنهم من يملك أربعة شاحنات بزموري ولقاطة ودلس ومنهم من يملك البغال والحمير ببلدية بودواو البحري ،والتي تستخدم على نقل الرمال من شاطئ البحر إلى اعلي نقطة باتجاه شاحنة الرمل، يسيرون ليلا في الاتجاه المعاكس بشاحناتهم على مستوى طريق بودواو البحري الشاليات دون إشعال الإنارة بالشاحنات معرضين مستعملي هذا الطريق إلى الخطر والملفت هو عدم وجود دوريات مراقبة بهذا الطريق الرئيسي،و بزموري وجدنا بارون نهب الرمال يشيد  بناية خاصة بدون رخصة بناء باعتراف نائب رئيس البلدية وحسب مواطنين بالمنطقة فان كل الرمل الذي يستعمله في البناء من رمال البحر باعتباره بارون من بارونات الرمل ولما تحدثنا إليه قال لنا افعلوا ما تريدون ولا احد يمكنه أن يقف ضدي.

ناهبو الرمال بمنطقة زموري ولقاطة وحاج أحمد يستعملون وسائل عمل ثقيلة في الشواطئ ويسلكون طريق لقاطة في كثير من الأحيان وكان سكان حي طورني قد احتجوا كثيرا وقاموا بوضع حواجز ومتاريس لمنع شاحنات الرمل  وسط المدينة

Même les animaux sont mis à contribution dans le pillage à Boudouaou El bahri

وبمنطقة بغلية رمال واد سيباو  توشك على الانتهاء  بسبب النهب المتواصل لمافيا الرمال حيث أثرت على منسوب الرمال  والملفت أن هناك عصابة مختصة تسرق رمال واد سيباو وأكد مسئول بدائرة بغلية أن المرامل تم غلقها بقرار إداري بعد النهب إلى جانب هذا سجلنا تواجد مواطنين بسطاء يمتهنون مهنة سرقة الرمال دون مبالاة بخطر القبض عليهم  ويستعملون شاحنات خاصة وجرارات، كما هو الشأن في رأس جنات حيث وجدنا أشخاص يقودون جرارات لا تحمل ترقيم، وقال لنا مواطنون بأنهم مافيا نهب الرمال يعملون ليلا ونهارا

وبدلس العصابات خطيرة تعمل على نقل رمال الشواطئ بدون خوف وتتوجه به إلى إقليم تيزي وزو حيث تجند مراقبين يؤمنون لهم الطريق مقابل أموال معتبرة في اليوم والشهر  ويستغلون ظرف الليل لتنفيذ مهمتهم  التي لا تنتهي إلا عند الفجر وطلوع النهار.

مواطنون تحدثوا عن تواطأ بارونات نهب الرمال مع الجماعات الإرهابية منذ سنوات حيث يدفعون لهم  الفدية والهدايا والأموال لكي لا يتعرضون إلي التهديدات والمضايقات.
 

Même Bouzegza, site historique n’échappe pas au saccage.

التحقيق في عمل خلاطات الاسمنت المسلح مطلوب

الملفت ان ولاية بومرداس عرفت انتشار كبير للخلاطات الاصطناعية للاسمنت المسلح لكن المطلوب التحقيق ومراقبة النوعية ، في وقت أكدت مصادر محلية بان بعض الخلاطات تستعمل رمال البحر

ملف نهب الرمال لا ينتهي بولاية بومرداس لان هناك ألاف  الأشخاص حسب ما سجلناه تعيش من عائداته وأمواله السهلة ومن البارونات من أصبح من أغنياء الولاية بعد فترة طويلة من العمل في نهب الرمال وبيعه بأسعار مرتفعة ، ومنهم من ترشح للانتخابات المحلية

وأكد مواطنون على اطلاع بالملف أن هناك ألاف  مئات الشاحنات تحمل رمال الشواطئ ليلا باتجاهات مختلفة لكن استطلاعنا على مستوى مراكز بيع مواد البناء بولاية بومرداس لا تبيع رمال البحر فالسؤال أين تذهب ؟   الجواب بسيط عند المطلعين على الملف هو أن رمال البحر تباع اسمنت مسلح بعد خلطها

هم خاصة وان اغلب النقاط التي يسلكها بارونات الرمل فيها أحراش ومعزولة وفيها ظلام وهناك إرهابي تائب معروف كان يجني أموال من مافيا الرمال بمنطقة بودواو حيث أفاد مواطنون أن الإرهابي التائب لما سلم السلاح ونفسه واستفاد من قانون المصالحة زاره في بيته عدد من بارونات نهب الرمال لتهنئته ودعمه بعد أن كان يدعمهم لما كان إرهابيا وهذه حقائق لا يمكن إنكارها

 عمالة نهب الرمال تتقاضى أجرا يوميا على أعمالهم ، ومنهم من يتقاضى 30 مليون سنتيم شهريا نعم وهي حقيقة معروفة لدى الجميع وناهبي  بارونات النهب يجنون الملايير، وأكد ت مصادر محلية أن العمالة ينامون في النهار ويقومون الليل بالشواطئ والملفت آن مافيا الرمل تطورت وتستعمل الجرارات ووسائل رفع الرمال لرمل الوقت ،وأكدت مصادر محلية أن هناك فئة قررت الاستثمار في انجاز خلاطات الاسمنت الضخمة ،حيث يحول الرمل المسروق من الشواطئ باتجاه بعضها ليلا ليتم خلطه مع الاسمنت، ومن ثم يباع لأصحاب ورشات البناء ،خاصة وأن ولاية بومرداس أصبحت ورشة  كبيرة نظرا للمشاريع السكنية ومراقبته ليس سهلا، حيث يتحول إلى اسمنت مسلح يباع في شاحنات تنقله داخل الخلاط

التحقيق في عمل خلاطات الاسمنت المسلح مطلوب

الملفت أن ولاية بومرداس عرفت انتشار كبير للخلاطات الاصطناعية للاسمنت المسلح لكن المطلوب التحقيق ومراقبة النوعية ،في وقت أكدت مصادر محلية بان بعض الخلاطات تستعمل رمال البحر مما يتطلب تدخل فعال لمصالح المراقبة النزيهة لمراقبة عملها ليلا ونهارا خاصة وان المسجل بالولاية لا وجود للرقابة ليلا  في ولاية يتغنى مسئوليها بان كل شيء على ما يرام

ملف نهب الرمال لا ينتهي بولاية بومرداس لأن هناك ألاف العائلات حسب ما سجلناه تعيش من عائداته وأمواله السهلة ومن البارونان من أصبح و من أغنياء الولاية بعد فترة  من العمل في نهب الرمال وبيعه بأسعار مرتفعة

وأكد مواطنون على اطلاع بالملف أن هناك   مئات الشاحنات تحمل رمال الشواطئ ليلا باتجاهات مختلفة، لكن استطلاعنا على مستوى مراكز بيع مواد البناء بولاية بومرداس لا تبيع رمال البحر فالسؤال أين هي؟

 الجواب بسيط عند المطلعين على الملف هو أن رمال البحر تباع اسمنت مسلح بعد خلطها من طرف بعض مراكز الخلط

كيف يعيشون؟



حياة ممتهني مهنة نهب الرمال تختلف من فئة لأخرى  البسطاء من شباب وكهول حياتهم سيئة رغم ما يجنون من مال يوميا يعملون ليلا لينفقوا المال نهارا في الأكل والشرب وشراء الدواء خاصة، وأن التعب والسهر يسبب لهم العديد من الأمراض فلا وجود لتامين على صحتهم ملابسهم بالية وأعين أغلبهم بارزة  منهم مسبوقين قضائيا في قضايا السرقة والسياقة بدون رخصة هم أداة لبارونان الرمال بالولاية ،ويتلقون أموال حتى للوقوف مكانهم أمام الجهات القضائية وتحمل التهم أغلبهم يعيشون في بيوت بسيطة قرب البحر يعيشون ظروف مزرية مع أبنائهم

البارونان فئة أخرى هم كهول في الغالب جنوا الملايير من هذه المهنة الغير قانونية يملكون سكنات وفيلات وسيارات جديدة وشاحنات لكن الملاحظ أن لديهم هذه الأموال، لكنهم بطالون على الورق ويمكنهم استخراج شهادة بطالة بطريقة سهلة وقانونية  منهم من يشرف ليلا على سير عملية نقل الرمال، وفي فترة الراحة منهم من يذهب إلى كباريات تيزي وزو والعاصمة لصرف الأموال على الخمر والنساء هي حياة سهلة يعيشونها وبالكباريهات يقضون مصالح غيرهم من الذين يساعدونهم في تهريب الرمال

فضيحة بيع الرمال ب30 مليار برأس جنات تكشف المستور


فضيحة صفقة بيع رمال البحر برأس جنات التي تفجرت كشفت عدة أمور تخص الرمال حيث أدت بأحد المزايدين إلى الحبس بعد أن دخل المزاد الخاص ببيع كميات من رمال البحر بميناء رأس جنات، والذي استخرجته شركة عمومية من قاع الميناء لتسهيل عبور السفن، مما أدى بمديرية أملاك الدولة لبيعه في المزاد لكن وقعت في المزاد تجاوزات الكل يريد أخذه، مما سجل مخالفات غير قانونية وتم إدانة المدير السابق لأملاك الدولة بالسجن، وكذا  رئيس مفتشية أملاك الدولة السابق ،ومحاسب سابق والمزايد بالسجن النافذ ،وحسب ما علمناه فان  هذه لصفقة الخاصة بشراء كميات الرمل بالمزايدة صفقة مربحة خاصة ،وأن قيمتها تفوق 30 مليار إلى جانب كونها تسمح للفائز بالصفقة ببيع كميات أخرى باستعمال وثائق قانونية لمدة طويلة لفائدة شاحنات الرمل المسروق من المنطقة خاصة اذا علمنا أن هناك بارون كان يزور وصول بيع الرمال لتمرير اكبر كمية من شاحنات الرمال

وبين هذا وذاك المطلوب من الرئيس  تبون   التحقيق و النظر في هذا الملف الحساس ومراقبة مواد بالبناء وكل المتعاملين فيه ومراقبة المواد التي تستعمل في المشاريع السكنية الموجودة بالولاية لتفادي زلزال سببه بشري يطيح بالبنايات.

Résultats des plages rendues infectes et le potentiel touristique détruit.

الحلول الفعالة لوقف نهب الرمال ببومرداس                                                                


الحلول الفعالة لوقف نهب الرمال ومنع مافيا الرمال ليست صعبة أولها إقامة حواجز أمنية  تتشكل من أفراد الدرك والأمن والجيش في المناطق المشار اليها ليلا وفرض القانون على الجميع وتنظيم دوريات ذات فعالية لوقف المهربين، وإقامة حواجز بالنقاط السلبية منها مدخل بودواو البحري وزموري ولقاطة وبوبراك ودلس  وواد سيباو ببغلية وغيرها والقيام بمداهمات للشواطئ التي تنهب فيها الرمال إلى جانب هذا على الإدارة والمسئولين تنمية هذه المناطق المعروفة بنهب الرمال ،وإقامة مشاريع تنموية وتوفير مناصب شغل للشباب الذين هم في الغالب عمال لدى مافيا نهب الرمال وكذا إجراء تحقيقات فعالة في مراكز بيع مواد البناء المصنعة  ومراقبة المشبوهين من بارونات الرمل واتصالاتهم وأموالهم.

أ.ح/ لو بوتين جورنال