20 avril 2021

Le Petit Journal

La vérité, rien que la vérité

استرجاع الأموال المهربة مرتبط بصدور الأحكام النهائية في القضايا

لبوتي جورنال 5/4/2021   أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون أن استرجاع الأموال المهربة إلى الخارج مرتبط بصدور الأحكام النهائية في القضايا التي تم رفعها في حق المتورطين، مؤكدا أن هؤلاء سيكون عليهم، في يوم ما، البوح بالأماكن السرية لهذه الأموال، متطرقا  في لقائه الدوري مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام الوطنية إلى مدى تقدم عملية استرجاع الأموال المهربة إلى الخارج، حيث شدد على أن هذه المسألة تظل أحد أهم الأهداف المسطرة، غير أنها تظل « مرتبطة بصدور الأحكام النهائية ، مضيفا في هذا الصدد بأن أغلب الأحكام القضائية الصادرة في هذا الإطار ليست نهائية بعد، والبعض منها يوجد في مرحلة الاستئناف على مستوى المحكمة العليا ، حيث تبرز أهمية هذه النقطة خاصة فيما يتعلق في المفاوضات التي تقوم بها الجزائر مع دول الاتحاد الأوروبي، وهي دول « تتعامل بالقانون و ليس بالعاطفة أو الإرادة السياسية.

وأكد في هذا الصدد بأنه وبعد جس نبض هذه الدول، لمسنا أنها مستعدة كلها لمساعدتنا في هذا المسعى، ليضيف بالقول أنتم تلاحظون أن ما حدث تورطت فيه شركات أوروبية والأموال التي تم نهبها استثمرت في أوروبا وليس هنا، كاشفا عن وجود معلومات مفرحة في هذا الصدد، سيتم الإعلان عنها خلال الشهرالجاري ومذكرا بأن سفراء الجزائر بالبلدان الأوروبية شرعوا في استرجاع العقارعلى غرار سفير الجزائر بباريس، حيث تم استرجاع نحو 44 عقارا تملكه الجزائر، من بينها شقق وقصور.

وجدد رئيس الجمهورية عزمه على مواصلة هذا المسعى حيث أضاف: « أنا عند القرارالذي اتخذته، غير أن الظرف الذي مر لم يكن مساعدا لنا خاصة جائحة كورونا، ليتابع نحن لن نغامربإطاراتنا من خلال إرسالهم لأوروبا، أين لا يزال معدل الإصابات بها جد مرتفع ، مؤكدا بان المتورطين في هذه الجرائم، و الذين تتم متابعتهم قضائيا، بأنه و في يوم من الأيام، سيتعين عليهم البوح بالأماكن السرية التي يخفون فيها الأموال التي هربوها، و هو الأمر الذي سيكون في صالحهم.

وحول ما إذا كان هناك جرد لهذه الممتلكات بداخل الجزائر، أوضح رئيس الجمهورية أنها تمثل « شيئا ضئيلا جدا بالمقارنة مع ما أخذوه من البنوك على شكل قروض قدرت قيمتها بـنحو 6000 مليار دينار، لم يسترجع منها إلى غاية اليوم سوى نسبة 10 الى 15 بالمائة، يضاف اليها تحويلات غير شرعية قاموا بها عبر البنوك.

                               ي. تيشات