26 septembre 2021

Le Petit Journal

La vérité, rien que la vérité

مختصون في امراض الجلد يحذرون من التعرض لأشعة الشمس لمدة طويلة

لبوتي جورنال 16/07/2021  :  حذر مختصون في الأمراض الجلدية من التعرض لمدة طويلة لأشعة الشمس التي قد تنجرعنها مشاكل صحية خطيرة على المدى القريب والمتوسط والبعيد ،وهو ما أكده الدكتور حسين صاحب، مختص في الأمراض الجلدية بولاية تيزي وزو، خلال يوم دراسي حول جفاف الجلد والأمراض المترتبة عنه، على أساس أن التعرض إلى أشعة الشمس لمدة طويلة سيما بين الساعة ال 11 صباحا و 15 بعد الظهر عندما تبلغ درجة الحرارة أوجها قد يتسبب في الإصابة بثلاثة أثار وأمراض خطيرة على المدى القريب مثل الحروق الجلدية، والمتوسط في التصبغ وشيخوخة الجلد، في حين تؤدي على المدى الطويل إلى الإصابة بالسرطان، داعيا بالمناسبة إلى ضرورة تناول قسط وافر من المياه وحماية البشرة عن طريق استعمال المراهم التي اعتبرها غير واقية 100 بالمائة  مع تجديد العملية كل ساعة من الزمن، مشدداعلى ضمان الحماية الكافية لهؤلاء من أشعة الشمس وعدم عرضهم بتاتا سواء كان ذلك بالشواطئ أو في أماكن أخرى، وفيما يتعلق بجفاف الجلد، شدد الدكتور صاحب على ترطيب البشرة، معتبرا هذه العملية بالهامة جدا وتضاهي الدور الذي يلعبه الدم في عروق جسم الإنسان ما يجعل الجلد لينا وناعما.

ويوجد حسب ذات المختص نوعان من ترطيب الجلد الأولى ثابتة والثانية من خلال شرب المياه التي تتبخر خلال النشاطات اليومية للإنسان، مذكرا بأن الجلد يتعرض إلى شتى الأضرار الخارجية البيئية كالتعرض الى المواد الكيميائية والتلوث وأخرى داخلية كالتغير الهرموني لدى الانسان ومختلف الالتهابات مما يستدعي حمايته باستمرار عن طريق استعمال تقنيات جديدة وتزويده بالفيتامينات والمواد الفاعلة.

ومن جهتها، تعرضت الدكتورة دليلة والي، مختصة في استعمال تقنية الأضواء (لاد)، إلى ترهل الجلد وعلاج الندبات دون استعمال الجراحة، محذرة الشباب من اللجوء إلى حمية دون استشارة طبية مما يتسبب في فقدان الوزن لكنه يترك أثارا وخيمة على صحة الإنسان، كما ذكرت ذات الأخصائية بالعلاج عن طريق تقنية الأضواء « لاد » التي أعطت نتائج مرضية للتخفيف من وطأة الندبات بعد العملية الجراحية خاصة لدى الأشخاص الذين تعرضوا لحروق خطيرة أو المصابين بالسرطان بعد العلاج بالأشعة.

                                         ي. تيشات