26 mai 2022

Le Petit Journal

La vérité, rien que la vérité

والي الجزائر يقرر غلق فضاءات التسلية

نظرا لتطور الوضعية الوبائية، جراء انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، وبعد القرارات التي أصدرتها السلطات العليا للبلاد، ينهي السيد والي ولاية الجزائر إلى علم كافة مواطنات ومواطني العاصمة، أنه في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا ( كوفيد19) تقرر ابتداء من تاريخ الخميس 20 جانفي 2022 . اتخاذ تدابير إضافية تهدف إلى تدعيم نظام الوقاية والحفاظ على صحة المواطنين وحمايتهم من انتشار فيروس كورونا (كوفيد19) والمتمثلة فيما يلي:

  تغلق بصفة احترازية ولمدة (10) أيام، جميع فضاءات التسلية والترفيه والاستراحة وأماكن التنزه المتواجدة على مستوى إقليم ولاية الجزائر.

  ضرورة ارتداء الكمامة (القناع الواقي) في جميع الإدارات، المؤسسات العمومية والخاصة، الأماكن والساحات العمومية، الشوارع، المرافق العامة، جميع الفضاءات التجارية ووسائل النقل المختلفة.

  تسهر كل الإدارات والمؤسسات والهيئات العمومية ومختلف المرافق العامة المستقطبة للمواطنين على اتخاذ كافة الترتيبات اللازمة لاحترام إجراء ارتداء الكمامات مع التقيد الصارم بالبروتوكولات الصحية المتمثلة في و تنظيم المداخل واحترام المسافة والتباعد الجسدي،

  الاستعانة بملصقات تتضمن التذكير بالتدابير المانعة والوقائية،

  وضع محاليل مائية كحولية تحت تصرف المواطنين،

  تنظيف المحلات وتطهيرها يوميا،

  ضرورة توفير جهاز قياس الحرارة.

  عدم الامتثال لهذه القرارات، ينجر عنه تطبيق العقوبات المنصوص عليها طبقا للقوانين والتنظيمات السارية المفعول.

وفي الأخير، فإن مصالح ولاية الجزائر، تدعو المواطنات والمواطنين إلى المزيد من اليقظة، كما تذكرهم أن التلقيح يبقى الوسيلة الوحيدة للتخفيف من آثار الوباء ولتحقيق المناعة الجماعية..

le petit journal