توعية مستعملي الطرقات لتفادي السرعة قبيل اذان الإفطار

تتواصل حملات التوعية بالنسبة لمستعملي الطرقات خلال الأسبوع من شهر رمضان الكريم لتأكيد حرص مصالح الأمن المشتركة على أرواح السائقين خاصة قبيل الإفطار التي تشهد تصرفات تعرض أصحاب المركبات من السواق لخطر الموت باستعمالهم للسرعة المفرطة بغية الوصول إلى موائد الإفطار العائلية عند آذان المغرب، حيث قامت مصالح أمن ولاية بومرداس والمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بخرجة ميدانية مشتركة عرفت مرحلتين الأولى تنظيم حملات تحسيس قبيل موعد الإفطار لمرافقة و تنبيه مستعملي الطرقات بخطورة إستعمال السرعة من أجل الوصول لموائد الإفطار مع آذان المغرب خاصة للذين يقطعون مسافات طويلة للالتحاق بعائلاتهم ما يشكل خطرا حقيقيا يمكن أن يؤدي إلى ضياع الأرواح.

وتمت المرحلة الثانية بعد الإفطار بإقحام كل الأفواج العملياتية وتوزيع تشكيلات أمنية مشتركة لتأمين العائلات و الأفراد بتوجههم لمختلف المرافق منها المساجد قصد تأدية صلاة التراويح وكذا الساحات العمومية و الفضاءات التي يقصدها المواطنون رفقة أبناءهم للترفيه من أجل امتصاص التعب ومشقة يوم كامل من الصيام والعمل، بالإضافة إلى عمل أفراد الأمن الوطني و الدرك الوطني على تسهيل الحركة المرورية والوقوف على تنظيمها مع منع كل التجاوزات و المخالفات المرتكبة والتي تكون على شكل توقفات عشوائية ممنوعة خاصة داخل الوسط الحضري الذي يشهد كثافة مرورية باعتبارتنقل الأفراد في الفترات الليلية، مما يشكل عائقا وسلوكا غير حضاري يعيق تنقلات الأفراد خاصة منهم الحالات المستعجلة بالإضافة إلى استغلال الأرصفة بطريقة عشوائية  وغيرها من التصرفات غير المسؤولة.

ي.تيشات

Partager .

Leave A Reply