24 juin 2021

Le Petit Journal

La vérité, rien que la vérité

إعداد وثيقة لتهيئة ظروف تدريس اللغة الأمازيغية تمتد لأفاق 2030

لبوتي جورنال 07/05/2021 : افاد الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد خلال الندوة الصحفية التي عقدها بإذاعة  بومرداس، بأن المحافظة بصدد إعداد وثيقة أو خارطة طريق لتهيئة ظروف تدريس اللغة الأمازيغية بكل مكوناتها، تمتد لآفاق 2030، مؤكدا بأن إدراج اللغة الأمازيغية في المنظومة التربوية أصبح حقيقة وواقع ولكن « هناك خلل ونقائص بيداغوجية وفي الإطار التنظيمي، والمحافظة السامية بصدد تشخيصها حاليا ووضع أطر لمعالجتها في إطار خارطة الطريق المذكورة، داعيا بضرورة إعادة النظر في القانون التوجيهي للمدرسة الجزائرية، الذي يعتبر تدريس اللغة الأمازيغية اختياريا وليس إجباريا، من أجل تحفيز التلاميذ على دراسة اللغة الأمازيغية كمادة من بين المواد الأخرى.

 وأضاف الهاشمي عصاد في رده على أسئلة ممثلي مختلف وسائل الاعلام بأن مشروع دبلجة الفيلم التاريخي « العفيون والعصا » إلى الأمازيغية، الذي أطلق السنة الماضية من بومرداس بمناسبة إحياء مئوية مولود معمري، « يتطلب وقتا وتدابير تقنية معقدة، لأن النسخة الأصلية لهذا الفيلم غير متوفرة في المخابر بداخل أو خارج الوطن، مضيفا بان بات من الضروري إعادة تركيب أصوات هذا الفيلم بالتدقيق وهذا يتطلب بعض الوقت، مؤكدا من جهة أخرى بأن مؤسسات الدولة وخاصة وزارة الثقافة ملتزمة بتقديم الدعم الضروري لهذا المشروع الذي سيتم عرضه شرفيا، عند إتمامه، بولاية بومرداس لأن فكرة هذا المشروع انطلقت من هذه الولاية.

وفيما تعلق بسؤال حول توظيف اللغة الأمازيغية في شتى المؤسسات والهيئات والفضاءات، رد الأمين العام بقوله بأن العملية تتم خطوة بخطوة وبشكل تدريجي وفق مسار محدد في إطار تجسيد بنود الدستور، مشيرا إلى أن هناك جهود هامة بذلت خاصة في مجال مزغنة المحيط » ويجب أن تعزز وتثمن وترافق هذه الفكرة بأطر واضحة.

ومن بين آخر إنجازات المحافظة السامية في هذا المجال إعداد ترجمة للغة الأمازيغية بكل مكوناتها لبيان أول نوفمبر 54 ونصوص ووثائق إدارية متنوعة تخص تأسيس الدولة الجزائرية وتدوين أناشيد وأغاني بالأمازيغية تعود لحقبة الاستعمار، كاشفا بان المحافظة السامية بصدد إعداد نسخ رقمية للأعمال الأدبية والعلمية والتطبيقات الإلكترونية، التي توجت بجائزة مسابقة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية في دورتها الأولى السنة الماضية.

                                  ي. تيشات